التخطي إلى المحتوى

الصداقة شئ جميل ويحمل العديد من المعاني والمشاعر الطيبة التي تجمع بين شخصين او اكثر، والصديقات تخلق جو من المرح والسعادة والحماس وايام رائعة تملؤها السعادة والامل والطمأنينة بوجودهن دائماً، فالصديقة سر صديقتها وسندها تكون دائماً بجانبها في جميع الاوقات سواء في الفرح او في الحزن والشدة، فالصداقة الحقيقية تكون في بعض الاوقات اقوي من الاخوة، واقوي من الحب، بشرط ان تكون صادقة نابعة من القلب دون مصالح او نفاق، وهي شئ نادر قليل ما نجده في هذا الزمن، ولذلك إن وجدتوها عليكم ان تتمسكوا بها جيداً لانها يمكن ان تكون افضل واجمل ما تجدونه في حياتكم، وقد اهتم الكتاب والشعراء بكتابة اجمل العبارات والكلمات والحكم والقصائد والاشعار عن اهمية الصداقة ومدح الصديق المخلص الوفي، ويسعدنا ان ننقل لكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم مختارات رائعة من اجمل كلمات عن صديقتي الوفية، جمعنا لكم مجموعة مميزة من اجمل واقوي الكلمات والاشعار عن صديقتي في موضوع واحد فقط استمتعوا معنا الان بقراءته ومشاركته واهدائه الي اصدقائكم وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : كلام جميل .

كلمات رائعة للصديقة الوفية

  • صديقتي هَل أخبرتك يوماً أن حَياتِي مِن دُونكِ تنقصها حياة !! ????
  • استودع الله صديقةً تظن أني انساها؛ صديقةٌ تظن أنها مركونة على الجانب مع ازدحام علاقاتي ، وهي أقرب من قلبي لي .. ! ????????
  • “يا صديقي إن كانوا معك فأنا معك و إن ذهبوا فأنا معك ” و إن ذهبت سأظل أنتظر لأكون معك “
  • يوجعني يا صديقي أنني كلما قررت ان أمضي الحياه دونك ، بهوايات جديدة ، وصداقات جديدة ، وحُب جديد رُبما ، أكتشف في كل مَره أن لا شئ يُشبهك ????????✨.
  • سلاماً علي ذلك الصديق الذي يتحمل طابعّك المزاجي السئ ولا يشكو مِنك الذي يحتضنك ولا يتركك وحدّك سلاماً طيباً لـ روحه النادرة????
  • لماذا هي صديقتك؟ عندما علمت بالجانب المظلم في حياتي، ملأته بالنجوم .
  • صديقتي: هي المثال الحي للنعمة الإلهية في أبهى صورها ♥
  • بحِب أشوف صحآب داخلين المترو جري، ويضحكوا عشان كان هيقفل عليهم… بحِب أشوف اتنين قاعدين، واحد بيحكي ومنفعل والتاني مركز مع كل كلمة وواضح على وشه أد إيه هو متأثر ! .. بحب أشوف الكلام اللي الناس بتكتبه لبعض في أعياد ميلادهم، وفيه مواقف وصور ليهم في أماكن كتير… بحب أشوف اتنين دايمًا قاعدين مع بعض في كل حتة، ولما واحد يغيب منهم الناس تسأل التاني عنه… بحب فكرة إن اتنين يطبعوا على بعض ويتكلموا بنفس الأسلوب والطريقة، لدرجة أحيانًا تحس إنهم نسخة من بعض.. أحب أشوف لما صاحب يكون متعصب على صاحبه عشان حاسس إنه هيأذي نفسـه..
  • فكرة الصحآب هفضل طول عمري أحبها، وفكرة إنك قابلت حد وقررت إنك مش هتسيبه، وهيكون كل هدفك تخليه مبسوط وتشوفه سعيد من غير ما يكون فيه مصلحة في النص !
  • هم المتغيرون وانتي الباقية.. كل عام وانتي لقلبي الاقرب .
  • قولتك يا صاحبتي بعد كل هالرفقة ؛ و العُمر العتيق بنوقع متل ورقة و كلٌ منا بطريق “! .
  • أحضري صديقتك المفضلة إلى هنا وأخبريها أنك سندٌ لها حتى النهاية ????????
  • يا صديقتي إن سألتني ما بك لن أُجيب و لكن أُحب سؤالك لأشعر أنك هُنا بقربي ????
  • بعض الوجوه خلقها الله ” كهدنة سلام ” مع هذا العالم البائس❤ كوجهك صديقتي .
  • صديقٌ كلما أتيتُ إليه ضعيفًا عدتُ منه أقوى ????
  • وكم اتمنى ان يكون لي ولك ابنتان عندما تكبران تصبحان صديقتان واختان كما انا وانت .
  • تربينا سوآ ومشينآا ، وطريقك طريقي يآ رفيقي .
  • لا تتوقفي عن كونك صديقتي “???? ????
  • وسلامٌ على صديق مقرّب أغراه صديقٌ آخر فصادقه ورحل ???? .
  • يحصل أن تأتيك رحمة الله .. على هيئة صديق ! ????
  • صديقك هو الذي يدافع عنك في غيابك اكثر مما قد تستطيع به عن نفسك !

اشعار جميلة عن الصداقة

إِذا ما صديقيْ رابني سوءُ فعلهِ . . . . ولم يكُ عما رابني بمفيقِ
صبرتُ على أشياءَ منهُ تريبني . . . . مخافةَ أن أبقى بغيرِ صديقِ
كم صديقٍ عرْفتُهُ بصديقٍ . . . . صارَ أحظى من الصديقِ العتيقِ
ورفيقٍ رافقتُهُ في طريقٍ . . . . صارَ بعد الطريقِ خيرَ رفيق

وإِذا الصديقُ رأيتَهُ متملّقاً فهو العدوُّ وحقُّه يُتَجنذضبُ
لا خيرَ في امرئٍ متملقٍ حلوِ اللسانِ وقلبهُ يَتَلهَّبُ
يلقاكَ يحلفُ أنه بكَ واثقٌ وإِذا توارى عنك فهو العَقْرَبُ
يعطيكَ من طرفِ اللسانِ حلاوةً . .ويروغُ منك كما يروغُ الثعلبُ
واخترْ قرينَكَ واْطفيه نفاخرا . . إِن القرينَ إِلى المقارنِ يُنْسَبُ

من فاتَه ودُّ أخٍ مصافِ … فعيشُه ليس بصافِ
صاحبْ إِذا صاحبْتَ كُلَّ ماجدِ … سهلِ المحيا طلقٍ مساعدِ
ليس من الإِخوانِ في الحقيقةْ … من لم يناصحْ جاهداً صديقهْ
إِن المرءَ يوهنُ الودادا … وينشيءُ الأضغانَ والأحقادا
ولا تكنْ لصاحبٍ مغتابا … ومُغْرقاً في ثلبِه إِن غابا

إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ . . . . فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ
ومن يُعْدِمْ أخوه على غناهُ . . . . فما أدَّى الحقيقة في الإِخاءِ
ومن جعلَ السخاءَ لأقربيهِ . . . . فليس بعارفٍ طرقَ السخاءِ