التخطي إلى المحتوى

اطلق علي نزار قباني شاعر المرأة وشاعر الحب ، وذلك لان قصائده واشعاره قد تحدثت في اغلب الاوقات عن المرأة والحب والغرام والغزل، وقد تميز هذا الشاعر بجودة اشعاره وقصائده المميزة التي تدخل القلب وتؤثر في النفس، لبساطة اسلوبها وكلماتها ولانها تكون صادقة ونابعة من القلب تعبر عن المشاعر والاحاسيس المرهفة، ولد نزار قباني في دمشق بسوريا عام 1923 ودرس الحقوق في الجامعة السورية وتخرج في عام 1945 ، وقد بدأ نزار قباني مسيرته الشعرية بكتابة الشعر التقليدي وبعد ذلك اتجه الي كتابة الشعر العمودي، وهو مؤسس مدرسة شعريّة وفكريّة، اشتهر بقصائده الرّومانسية التي ظهرت في دواوينه الأربعة الأولى (قصائد رومانسية) كما كتب نزار قباني العديد من القصائد السياسية وبرع فيها ومن اشهر هذه القصائد (هوامش على دفتر النّكسة عام 1967) التي تناولت هزيمة العرب في نكسة حزيران على أيدي إسرائيل ولكن تظل قصائد شعر نزار قباني الرومانسية هي افضل الاشعار والقصائد الخالدة في اذهان الجميع، ويسعدنا أن نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم موضوع خاص ومميز جداً لجميع عشاق الشاعر السوري نزار قباني ، استمتعوا الآن بقراءة مجموعة مميزة ومختارات رائعة من ابيات شعر نزار قباني الرومانسية الجميلة نقدمها لكم الآن من قسم شعر ونتمني أن تنال إعجابكم .

اجمل اشعار نزار قباني

عامان .. مرا عليها يا مقبلتي
وعطرها لم يزل يجري على شفتي
كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها
ولا يزال شذاها ملء صومعتي
إذ كان شعرك في كفي زوبعة
وكأن ثغرك أحطابي .. وموقدتي
قولي. أأفرغت في ثغري الجحيم وهل
من الهوى أن تكوني أنت محرقتي
لما تصالب ثغرانا بدافئة
لمحت في شفتيها طيف مقبرتي
تروي الحكايات أن الثغر معصية
حمراء .. إنك قد حببت معصيتي
ويزعم الناس أن الثغر ملعبها
فما لها التهمت عظمي وأوردتي؟
يا طيب قبلتك الأولى .. يرف بها
شذا جبالي .. وغاباتي .. وأوديتي
ويا نبيذية الثغر الصبي .. إذا
ذكرته غرقت بالماء حنجرتي..
ماذا على شفتي السفلى تركت .. وهل
طبعتها في فمي الملهوب .. أم رئتي؟
لم يبق لي منك .. إلا خيط رائحة
يدعوك أن ترجعي للوكر .. سيدتي
ذهبت أنت لغيري .. وهي باقية
نبعا من الوهج .. لم ينشف .. ولم يمت
تركتني جائع الأعصاب .. منفردا
أنا على نهم الميعاد .. فالتفتي

إشتقت إليك فعلمني أن لا أشتاق
علمني كيف أقص جذور هواك من الأعماق
علمني كيف تموت الدمعة في الأحداق
علمني كيف يموت الحب وتنتحر الأشواق

ماذا أقول له لو جاء يسألني..
إن كنت أكرهه أو كنت أهواه؟
ماذا أقول : إذا راحت أصابعه
تلملم الليل عن شعري وترعاه؟
وكيف أسمح أن يدنو بمقعده؟
وأن تنام على خصري ذراعاه؟
غدا إذا جاء .. أعطيه رسائله
ونطعم النار أحلى ما كتبناه
حبيبتي! هل أنا حقا حبيبته؟
وهل أصدق بعد الهجر دعواه؟
أما انتهت من سنين قصتي معه؟
ألم تمت كخيوط الشمس ذكراه؟
أما كسرنا كؤوس الحب من زمن
فكيف نبكي على كأس كسرناه؟
رباه.. أشياؤه الصغرى تعذبني
فكيف أنجو من الأشياء رباه؟
هنا جريدته في الركن مهملة
هنا كتاب معا .. كنا قرأناه
على المقاعد بعض من سجائره
وفي الزوايا .. بقايا من بقاياه..
ما لي أحدق في المرآة .. أسألها
بأي ثوب من الأثواب ألقاه
أأدعي أنني أصبحت أكرهه؟
وكيف أكره من في الجفن سكناه؟
وكيف أهرب منه؟ إنه قدري
هل يملك النهر تغييرا لمجراه؟
أحبه .. لست أدري ما أحب به
حتى خطاياه ما عادت خطاياه
الحب في الأرض . بعض من تخلينا
لو لم نجده عليها .. لاخترعناه
ماذا أقول له لو جاء يسألني
إن كنت أهواه. إني ألف أهواه