التخطي إلى المحتوى

العمل عبادة وأحق و أولى الناس بتطبيق هذه العبادة هم أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام،  وكثير من الناس يغفل أو يجهل أو ليس لدية معرفة بمهن الأنبياء عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام،  حيث يعتقدون أن مهمة النبي عليه السلام هي الدعوة لدين الله وكفى، ولكن الحقيقة إن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام كانوا يعملون مثلهم كمثل باقي الناس،  فمنهم من كان نبي ملك أوكله الله برعاية شئون العباد، ومنهم من كان يشتغل بأعمال شاقة حتى يكسب قوت يومه ويحقق ركن من أركان العبادة وهو العمل،  واليك نبذة مختصرة عن مهنة كل نبي من أنبياء الله عليهم جميعا أفضل الصلاة وأجل السلام.

آدم عليه السلام:

كان يعمل فلاحا في زراعة الأرض، وهذا أمر طبيعي لأنه بعد هبوطه هو و أمنا السيدة حواء  من الجنة لم يكن أمامه إلا الزراعة والاستفادة من الموارد الطبيعية حوله لكي يحصل على طعام له ولزوجته وأولاده..

إدريس عليه السلام:

كان إدريس عليه السلام يعمل في مهنة الخياطة، وكان عليه السلام هو أول من امتهن تلك المهنة، حيث كان الناس في سابق عهده يتخذون من جلود الحيوانات ملابس لهم، وهو أول من اخترع الإبرة.

إبراهيم خليل الرحمن عليهم السلام:

كان يعمل بناءا وهو الذي بني الكعبة المشرفة مع ابنه الأكبر الذبيح إسماعيل عليه السلام.

إسماعيل عليه السلام:

بالإضافة لكونه كان يعمل بناءا كان إسماعيل عليه السلام يعمل صيادا، وكان بارعا في تلك المهنة بالإضافة لمعرفته للعديد من اللغات التي كانت موجودة في عهده، وكان عليه السلام هو أول من روض الخيل وركبها فقد كانت قبل ذلك وحوشا ترعي في البرية لا يستطيع أن يركبها أحد.

إسحاق ويعقوب عليهما السلام:

كانا عليهما السلام  يعملان في مهنة  الرعي، وقد روى عمرو بن يحيى بن سعيد ، عن جده ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ما من نبي إلا ورعي الغنم قالوا وانت يا رسول الله قال نعم كنت أرعاها بالقراريط لأهل مكة”.
شعيب وأيوب عليهما الصلاة والسلام:

كانا عليهما السلام يعملان في مهنة الزراعة.

داوود عليه السلام:

كان داود عليه السلام يعمل حدادا وذلك لما انعم الله عليه بأن جعل له الحديد لينا في يده فكان يعمل السيوف والدروع والحراب لإعداد الجيوش.

سليمان عليه السلام:

كان سليمان عليه السلام ملك نبي أتاه الله الملك على كل من الإنس والجن والطير والحيوانات، بل وسخر له الله تعالي الريح تجري وتأتمر بأمره، واستغل عليه السلام هذه المزايا في نشر دين الله والغزو في سبيله.

ذا الكفل عليه السلام:

كان ذو الكفل عليه السلام يعمل خبازا.

إلياس عليه السلام:

كان نبي الله إلياس عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام يعمل في مهنة غزل ونسج الملابس.

يونس عليه السلام:

كان نبي الله يونس عليه السلام يعمل صيادا وكان ماهرا بدرجة كبيرة في تلك المهنة.

نوح عليه السلام:

كان نبي الله نوح عليه السلام من أولي العزم من الرسل، وكان عليه السلام يعمل في مهنة  النجارة وهو الذي صنع السفينة التي أمره الله بها.

عيسى ابن مريم عليه السلام:

كان نبي الله عيس ابن مريم عليه السلام طبيبا بارعا، وذلك لما انعم الله عليه من علمه حيث كان يبرأ الأكمه والأبرص وغيرهما من الأمراض ويحي الموتى بإذن الله.

سيدنا يوسف عليه السلام:

كان يوسف عليه السلام وزيرا في الحكومة المصرية، حيث كان مسئولا عن خزائن مصر، وهو أول من أوجد الساعة، وهو أول رسول أسّس مكتباً للمحاصيل الزراعية وأول من خزّنها أثناء توافرها بكثرة،  ووزّعها على الناس أثناء المجاعات، كما أنه أبدع في تفسير الرؤى والأحلام.

نبي الله محمد عليه الصلاة والسلام:

خاتم النبيين وأفضل الأنبياء والمرسلين كان عليه الصلاة والسلام يعمل في رغي الغنم كما ذكرنا سابقا، ثم اشتغل في تجارة السيدة خديجة رضي الله عنها، وبعد زوجه منها أصبح مسئولا مسئولية كاملة عن تجارتها.