التخطي إلى المحتوى

يقبل الربيع بخضرته وتظهر علي الاشجار براعم مولود جديد لأوراق خضراء تكسو الاشجار العارية والاعواد اليابسة حينئذ نتذكرة شجرة التوت وكيف كنا نلهو حولها وفوقها واذا ذكر التوت وشجرة التوت تذكرنا علي الفور دود الحرير او دود القز الذي يتغذي علي اوراق التوت .

دورة حياة دودة القز

لقد كنا مع مقدم الربيع وبداية ظهور أوراق التوت نذهب إلى الحانوت القريب من المدرسة لنشتري برقات دود الحریر البيضاء والمخططة بخطوط سوداء فنضعها في صندوق من الكرتون مثقوب من الجوانب لنجعله جيد التهوية ثم نضع له ورق التوت ليقبل عليه ويتعرف عليه برائحته المميزة ويبدأ في التهامة، بشراهة ونهم حتى يجهز تماما على ورقة التوت ولا یقی من الورقة إلا عودها الأوسط الذي يصعب التهامة. وهكذا نظل نحضر ورق التوت يوما بيوم ونقدمه للدود حت يكبر ويصير بافيا وعندئذ يتوقف عن التهام ورق التوت ويتجه ناحية ركن في الصندوق ليبدأ في نسج أولى خيوط الحرير، التي ماتلبث الدودة تلفها وتلفها حتي تصنع منها الشرنقة وهي تشبة البرميل لتستقر بداخلها فترة قد تطول الي ثلاثة اسابيع تتحول خلالها الدودة الي عذراء ثم تخرج العذراء علي شكل فراشة تثقب جانب الشرنقة بمادة تفرزها تذيب الحرير وتسهل خروجها .

مرحلة التزاوج

وبمجرد خروج الفراشات من الشرانق تتزاوج الذكور والاناث ثم تبدأ الاناث في وضع البيض وقد يبلغ عدد البيض للفراشة الواحدة اكثر من 600 بيضة وتستمر فترة التزاوج ووضع البيض حوالي اسبوع كامل تنمو فيها الفراشة دون أن تتناول اي طعام ثم تموت الفراشة بعد أن تنتهي من وضع البيض ثم يتم جمع البيض في وعاء خاص نضعه في باب الثلاجة حتي يتم اخراجه في الربيع التالي وعند ظهور ورق التوت يتم اخراج البيض ليفقس وتخرج منه يرقات صغيرة جدا لا تكاد ترى بالعين المجردة ذات لون أسود يتم تقديم ورق التوت لها ولكن بعد تقطيعه قطعا صغيرة ليسهل التهامه بواسطة هذه اليرقات الصفرة النهمة.

اما استخدام الشرانق لاستخراج الحرير فيتم بطريقة أخرى حيث يتم جمع الشرانق قبل خروج الفراشات منها ويتم وضعها في فرن خاص لقتل العذارى داخل الشرانق ومنع الفراشات من نقب الشرنقة لأنه يصعب فك حریر الشرنقة وهي مثقوبة، حيث أن الشرنقة مصنوعة من خيط واحد ملتف حول نفسه يبلغ طوله واحد ونصفی کیلومتر، أي ما يمكن تصوره أن يحيط الخيط المستخرج من الشرنقة بعمل سياج حول سور مدرسة من أكبر المدارس بما فيها من حدائق وملاعب وغيرها .

معلومات عن دودة القز

ويتم فصل الخيط عن طريق وضع الشرانق بعد خروجها من الفرن في ماء ساخن يذيب المادة الصمغية التي تصنع الشرنقة وبعدها يلتقط بداية الخيط ليتم لفة علي بكر خاص وبطرق آلية والحرير المستخرج من الشرائق أو دود الحرير يعرف بالحریر الطبيعي وهو من أغلى أنواع الحرير المعروف. بعض المعلومات المهمة عن دودة الحریر: –

  • عرف الإنسان دود الحرير منذ أكثر من أربعة آلاف سنة.
  • – دودة الحرير هي يرقة نافعة لحشرة الفراشة التي تسمی بومیکس موراي وموطنها الأصلي الصين.
  • – لاتوجد الدودة الان في حالة برية بل تربی داخل بيوت خاصة لانتاج الحریر.
  • – أول من قام بنزل الحرير الصناعة النسيج هي زوجة الامبراطور الصيني «هوانج تي» 2640 في عام قبل الميلاد
  • – ظلت صناعة الحرير سرا  وحكرا على الصينيين لفترة طويلة ثم تم تهريب الحشرات الحية من الصين إلى اليابان والهندوکشمیر وایران.
  • – ثم عرفت صناعة الحرير المستخرج من الدود في بلاد البحر المتوسط بعد ذلك على نطاق واسع .
  • تحتاج اليرقات إلى تنظيم الحرارة والرطوبة والنظافة لتتمكن من نسج خيوط الشرنقة .
  • تنسلخ الدودة أربع مرات أثناء نموها قبل أن تصل إلى الطور اليافع الذي ينسج خيوط الحرير والانسلاخ يعني تخلص الدودة من جلدها واستبداله بجلد آخر كثوب يقوم إنسان بخلعه عن جسمه تماما واستبداله بثوب آخر يغطي كل جسمه بما في ذلك الايدي والارجل والرأس . 

ولعلنا بمراقبة دورة الحرير نتعلم منها الكثير من الجد والنشاط والتعرف علي عالم مجهول بالنسبة لنا وسبحان الخالق العظيم .