التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان الاساليب الانشائية بالتفصيل، حيث تسمى اللغة العربية بلغة الضاد كما تعرف بأنها لغة القرآن الكريم، وهى واحدة من أقدم اللغات في العالم، وتتمتع اللغة العربية بجمال خاص عنما تكتب أو تقرأ بما تحويه من موسيقى تنتج من طريقة نظم الكلمات والأساليب، كما أنها لغة غنية بالمعاني، وقد تأثر الناطقين باللغة العربية بالإحتلال والتأخر الحضاري في السنوات الماضية مما أفقد الناطقين بها الإحساس بجمال اللغة العربية.

ما هى الاساليب الانشائية؟

تشتمل اللغة العربية على نوعين من الأساليب الأساسية الأساليب الخبرية والأساليب الإنشائية، وتعتبر الأساليب الإنشائية من الأساليب البلاغية المميزة في اللغة العربية ويقصد بالإنشاء لغويًا الإيجاد، أما اصطلاحا فيقصد بها الأساليب التي لا تحتمل التصديق أو التكذيب مثل ” لا تقربوا النيل إن لم تعملوا عملا فماؤه العذب لم يخلق لكسلان”.

أنواع الاساليب الانشائية:

يوجد نوعين من الأساليب الإنشائية هما:

  • أسلوب إنشائي طلبي:- حيث يقوم فيه المتكلم بطلب ما من المخاطب.
  • أسلوب إنشائي غير طلبي:- هو أسلوب إنشائي لا يتطلب خلفه أن يتم تنفذ طلب معين.

 

أولا الاسلوب الانشائي الطلبي :

ينقسم هذا الأسلوب إلى عدة أقسام هم:

  • أسلوب الأمر:-

وفي هذا الأسلوب يتم الطلب من المخاطب في شكل أمر واجب التنفيذ ولأسلوب الأمر أربعة صيغ

الاولى بفعل الأمر كأن تقول اذهب، اقرأ، تكلم.

الثانية بفعل المضارع على أن يكون مقترن بلام الأمر كأن تقول ليذهب، ليقرأ، ليتكلم.

الثالثة بالمصدر وهنا ينوب المصدر عن الفعل الماضي كأن تقول ذهابًا، دفاعًا.

الرابعة باسم فعل الأمر كأن تقول حذار ويقصد بها احذر.

أما الغرض من أسلوب الأمر فيتمثل في

الدعاء:- كما نرى في قول الله عز وجل “رب اغفر لى ولوالدى”.

الإرشاد:- وهذا ما نراه في قول الرسول صل الله عليه وسلم ” إذا أردت أن تسبق الصديقين فصل من قطعك وأعط من حرمك وأعف عمن أساء إليك”.

الإلتماس: ونراه واضحًا في “صل من أجلي ولا تنس صغاري فى صلاتك”.

التعجيز:- كما في قول الله عز وجل ” فأتوا بسورة هن مثله”.

التهديد:- كما في قوله تعالى” قل تمتعوا فإن مصيركم إلى النار”.

الإهانة والتحقير:- كما في قوله عز وجل ” كونوا حجارة أو حديدا”.

التسخير:- كما في قوله تعالى” كونوا قردة خاسئين”.

التسوية:- كما نراه في “عش عزيزًا أو مت وأنت كريم”.

الإباحة:- كما في قوله تعالى ” وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض

من الخيط الأسود من الفجر”.

 

  • أسلوب النهي:

فيه يتم الطلب من المخاطب أن يتوقف عن القيام بأمر ما والطلب ملزم، ونجد أسلوب النهي عادة يتكون من الفعل المضارع على أن يسبق بلا الناهية مثل “لا تذهب ، لا تنظر”

أما أغراض أسلوب النهي فهي:-

الدعاء:- كما في قوله عز وجل ” ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو اخطأنا”.

النصح والإرشاد:- و نراه في قول الشاعر ” لا تلزمن الناس غير طبعهم ** فتتعب من طول العتاب ويتعبوا”.

الإلتماس:- ونراه في قول الشاعر ” لا تحسبوا نأيكم عنا يغيرنا ** إن طالما غير النأى المحبينا”.

التمني:- ونراه في قول الشاعر ” أعينى جودا ولا تجمدا ** ألا تبكيان لصخر الندى”.

التوبيخ:- ونراه في قول الشاعر ” لا تقربوا النيل إن لم تعلموا عملا ** فماؤه العذب لم يخلق لكسلان”.

التحقير:- ونراه في قول الشاعر ” دع المكارم لا ترحل لبغيتها ** لا تطلب المعالى فلست أهلا لها”.

التيئيس:- كما في قوله عز وجل” لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم”.

التهديد:- كما نراه في ” لا تظن انى غافل عن جرائمك”.

 

  • أسلوب الإستفهام:-

وهو الطلب لمعرفة شيء غير معلوم للطالب، ويتم فيه استخدام أدوات الاستفهام مثل من، وما، ومتى، وأيّان، وكيف، وأين، وأنّى، وكم، وأيّ.

أما أغراض أسلوب الإستفهام:

الإنكار:- كما في قوله عز وجل ” أتعبدون ما تنحتون”.

التعظيم:- كما في قوله عز وجل ” من ذا الذى يشفع عنده إلا بإذنه”.

التحسر:- كما في قول الشاعر ” فما للمنازل أصبحت لا أهلها ** أهلي ولا جيرانها جيرانى ؟.

التعجب:- كما في قوله عز وجل ” ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها؟”.

التمني:- كما في قوله عز وجل “فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا”.

التسوية:- كما في قوله عز وجل ” سواء عليهم أأنذرتهم أم لا تنذرهم لا يؤمنون “.

التشويق:- كما في قوله عز وجل ” هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب اليم “.

التقرير:- كما في قوله عز وجل ” هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب اليم”.

النفي:- كما في قوله عز وجل ” هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء والأرض “.

التهكم:- كما في قوله تعالى ” أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا ؟”

 

  • أسلوب النداء:-

وهو الطلب من المخاطب أن يحضر، وتستخدم في هذا الأسلوب أدوات النداء، حيث تحل آداة النداء محل فعل أدعو أو أنادي، ويوجد نوعين من أدوات النداء أدوات نداء للقريب وأدوات نداء للبعيد.

أما أغراض أسلوب النداء:

التحسر:- كما في ” يا نفسي مالك والأنين تتألمين وتؤلمين”.

الزجر:- كما في قول الشاعر ” يا قلب ما سمعت لناصح: ** لما ارتميت ولا اتقيت ملاما”.

العتاب:- كما في قول الشاعر ” يا أخي أين عهد ذلك الإخاء ؟ أين ما كان بيننا من صفاء ؟”.

 

  • أسلوب التمني:-

يستخدم هذا الأسلوب في التعبير عن الأشياء التي لا يعتقد انه يمكن أن تحدث أو تتحقق أو أنها مستحيلة، ويستخدم مع أسلوب التمني آداة التمني ويوجد آداة أصلية للتمني وهى (ليت) مثلما في قوله تعالى” وقال الذين يريدون الحياة الدنيا يا ليت لنا مثل ما أوتى قارون إنه لذو حظ عظيم”، وأدوات غير أصلية وهى (هل) مثلما في قوله تعالى ” وترى الظالمين لما رأوا العذاب يقولون : هل إلى مرد من سبيل “، و(لو) مثلما في قوله تعالى” فلو أن لنا كرة فلكون من المؤمنين”، و(لعل) مثلما في قوله تعالى” لعلى أبلغ الأسباب أسباب السماوات”.

ثانيا السلوب الانشائي الغير طلبي

صيغ وأغراض الأسلوب الإنشائي غير الطلبي:

التعجب:- يستخدم هذا الأسلوب للدلالة على الاستغراب مثل “ما أجمل هذا الثوب”.

المدح والذم:- يستخدم هذا الأسلوب للتعبير عن الإعجاب في حالة المدح مثل قول الشاعر ” فإنك شمس والملوك كواكب ** إذا طلعت لم يبد منهن كوكب”،و الإستهجان في حالة الذم مثل ” بئس الصفة الغدر”.

القسم:- يستخدم للقسم بالمقدسات أو اليمين.

الرجاء:- يستخدم هذا الاسلوب للتعبير عن شيء يمكن أن يحدث أو لا يحدث، أنها أمور ليست مستحيله وعادة تستخدم معه أدوات مثل عسى ولعل مثل لعل الغائب يعود.