التخطي إلى المحتوى

احمد شوقي هو شاعر واديب مصري شهير، ولد يوم 16 من شهر اكتوبر عام 1868 م ، وفي احد احياء القاهرة القديمة، ابوه كردي وامه لها اصول تركية شركسية، بايعه الشعراء العرب سنة 1927م أميراً للشعراء، اشتهر احمد شوقي بالشعر الوطني والشعر الديني واصبح رائداً للشعر العربي المسرحي، وتمتعت اشعاره بالجمال وحسن الالفاظ والفصاحة وقوة الاسلوب، درس في فرنسا في شبابه، ونفاه الانجليز الي اسبانيا عام 1915 وذلك بسبب مدحه للخديوي عباس، ثم عاد احمد شوقي بعد ذلك الي الوطن عام 1920، توفي في الرابع عشر من أكتوبر عام 1932 ميلادي، الموافق الرابع عشر من جمادى الآخرة للعام 1351 هجري، عن عمر بلغ 64 عاماً ويسعدنا أن نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم نبذة مختصرة عن حياة احمد شوقي وتجربته الادبية ومعلومات مشوقة عن حياته ونفيه وعودته الي الوطن بالاضافة الي مقتطفات رائعة من اشهر واجمل قصائده الشعرية، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : شخصيات وأعلام .

نشأته

تربي احمد شوقي مع جدته لامه، التي كانت تتمتع بالثراء والغني، فكانت تعمل وصيفة في قصر الخديوي اسماعيل، ونشأ احمد شوقي معها في القصر، وعندما بلغ الرابعة من عمره، التحق كتاب الشيخ صالح في حي السيدة زينب، وحفظ جزءاً من القرآن الكريم، كما تعلم مبادئ القراءة والكتابة ثم التحق بالمدرسة الابتدائية ثم الثانوية، وكان طالب متفوق، كوفئ علي تفوقه واجتهاده باعفاءه من الرسوم المدرسية، وعندما بلغ الخامسة عشر من عمره التحق بمدرسة الحقوق والترجمة، وانتسب إلى قسم الترجمة، وبعد تخرجه سنة 1887م سافر إلى فرنسا على نفقة الخديوي توفيق لاستكمال دراسته، وفي فرنسا اطلع احمد شوقي علي الادب الفرنسي وتعلمه ثم عاد الي مصر في عام 1891 م .

تجربة أحمد شوقي الأدبية

لفتت موهبته الشعرية انظار العديدين خلال دراسته في مدرسة الحقوق، وخلال فترة دراسته في فرنسا، ارسل العديد من قصائد المدح للخديوي توفيق، وبعد عودته الي مصر اصبح شاعر القصر المقرب من الخديوي عباس حلمي الذي تولى الحكم بعد وفاة والده الخديوي توفيق.

منفى أحمد شوقي وعودته إلى الوطن

هاجم احمد شوقي الاحتلال الانجليزي، فتم نفيه الي اسبانيا، وخلال فترة نقيه تعلم اللغة الاسبانية، وقرأ عدة كتب في التاريخ الاندلسي، واطلع علي روائع الادب، وكتب العديد من الابيات الشعرية الرائعة، وزار آثار وحضارة المسلمين في قرطبة وإشبيلية وغرناطة، قبل أن يعود إلى وطنه سنة 1920م.

مقتطفات من اجمل قصائد احمد شوقي

ريم علي القاع

ريم على القــــــاع بين البان والعلم *** أحل سفك دمى في الأشــهر الحرم

رمى القضــــاء بعيني جؤذر أسدا *** يا ساكن القــاع، أدرك ســــاكن الأجم

لما رنا حدثتني النفــــــــــس قائلة *** يا ويح جنبك بالســــهم المصيب رمي

جحدتها و كتمت الســــــهم في كبدي *** جرح الأحبـــــه عندي غير ذي ألم

رزقت أسمح ما في الناس من خلق *** إذا رزقت التمــاس العذر في الشيم

يا لائمي في هواه، والهــــوى قدر *** لو شفك الوجــــــد لم تعــــذل ولم تلم

لقد أنلتـــــــــــــك أذنا غـــير واعية *** ورب منتصت والقـــــــلب في صــــــمم

يا ناعس الطرف،لا ذقت الهوى أبدا *** أسـهرت مضناك في حفظ الهوى فنم

 

شكوت البين

ردت الروح على المضني معك *** أحســــــــن الأيـــــــــــام يوم أرجعك

مر من بعـــــــــــدك ما روعني *** أترى يا حـــــــــــلو بعدي روعـــــــك؟

كم شكوت البين بالليــــــل إلى *** مطلع الفجر عســـــى أن يطلعـــك

وبعثت الشـــوق بي ريح الصبــا *** فشكا الحـــــرقة مما استودعــــــك

يا نعيمي وعذابي في الهـــــــوى *** بعـــــذولي في الهوى ما جمعك؟

أنت روحي، ظلم الواشـــي الذي *** زعم القلب ســــــلي أو ضيعـــــك

موقعي عنــــدك لا أعلمـــــــــــــه *** آه لو تعلم عندي موقعـــــــــــك!

أرجفوا أنك شــــــــــــاك موجع *** ليــــت لي فـــوق الضـــنا ما أوجعك

نامت الأعين إلا مقلـــــــــــــــة *** تسكب الدمــــع وترعى مضجعك

قصيدة احمد شوقي في مدح الرسول

ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وسناء

الروح والملأ الملائك حوله للدين والدنيا به بشراء

والعرش يزهو والحظيرة تزدهي والمنتهى والسدرة العصماء

والوحي يقطر سلسلا من سلسل واللوح والقلم البديع رواء

يا خير من جاء الوجود تحية من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا

بك بشر الله السماء فزينت وتوضأت مسكا بك الغبراء

يوم يتيه على الزمان صباحه ومساؤه بمحمد وضاء

يوحي إليك النور في ظلمائه متتابعا تجلى به الظلماء

والآي تترى والخوارق جمة جبريل رواح بهاغداء

دين يشيد آية في آية لبنائه السورات والأضواء

الحق فيه هو الأساس وكيف لا والله جل جلاله البناء

بك يا ابن عبدالله قامت سمحة بالحق من ملل الهدى غراء

بنيت على التوحيد وهو حقيقة نادى بهاسقراط والقدماء

ومشى على وجه الزمان بنورها كهان وادي النيل والعرفاء

الله فوق الخلق فيها وحده والناس تحت لوائها أكفاء

والدين يسر والخلافة بيعة والأمر شورى والحقوق قضاء

الاشتراكيون أنت أمامهم لولا دعاوي القوم والغلواء

داويت متئدا وداووا طفرة وأخف من بعض الدواء الداء

الحرب في حق لديك شريعة ومن السموم الناقعات دواء

والبر عندك ذمة وفريضة لا منة ممنوحة وجباء

جاءت فوحدت الزكاة سبيله حتى إلتقى الكرماء والبخلاء

انصفت أهل الفقر من أهل الغنى فالكل في حق الحياة سواء

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا منها ومايتعشق الكبراء

زانتك في الخلق العظيم شمائل يغرى بهن ويولع الكرماء

فإذا سخوت بلغت بالجود المدى وفعلت ما لا تفعل الأنواء

وإذا عفوت فقادرا ومقدرا لا يستهين بعفوك الجهلاء

وإذا رحمت فأنت أم أو أب هذان في الدنيا هما الرحماء

وإذا خطبت فللمنابر هزة تعرو الندى وللقلوب بكاء

وإذا أخذت العهد أو أعطيته فجميع عهدك ذمة ووفاء

يامن له عز الشفاعة وحده وهو المنزه ماله شفعاء

لي في مديحك يا رسول عرائس تيمن فيك وشاقهن جلاء

هن الحسان فإن قبلت تكرما فمهورهن شفاعة حسناء

ما جئت بابك مادحا بل داعيا ومن المديح تضرع ودعاء

أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة في مثلها يلقى عليك رجاء